الشَّرح المكتوب لدرس المنادى

يسري سلال 08 أكتوبر 2018 | 9:47 ص 3845 مشاهدة

شرح درس

(المنادى )

 

المنادى هو اسم ظاهر يذكر بعد أداة من أدوات النداء؛ لطلب حضوره أو تنبيهه.

مثل: يا شبابَ الوطن، لا تتكاسلوا.

 

أدوات النداء:

أَ – أيْ: للقريب.

أيا – هيا: للبعيد.

يا: للقريب، وللبعيد.

 

أنواع المنادى:

 للمنادى خمسة أنواع:

1 – المضاف:

ويكون منصوبًا، ويأتي بعده مضاف إليه مجرور.

مثل:

– يا طلابَ العلم اجتهدوا.

– يا عبد الرحمن ذاكر.

– يا ذَا الفضْل شكرًا لك.

– يا إلهي أنت جاهي.

– “رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا “. (البقرة: من الآية286 ).

 

2 – الشبيه بالمضاف:

    وهو ما اتصل به شيء يتمم معناه (غالبًا جار ومجرور، أو كل ما يصح تحويله إلى مضاف إليه )، و يكون منونًا، وحكمه النصب.

 مثل:

– يا طالعًا جبلًا، تمهَّل.

– يا قارئًا للكف، اتَّقِ الله.

– يا متقنًا عمله, وفقك الله.

– يا طالبًا العلَم، اجتهد.

 

3 – النكرة غير المقصودة:

    وهي التي لا يقصد بندائها شيء معين (محدد )، بل تصدق على كل فرد تدل عليه (غالبًا ما بعدها يدل على طلب )، و تكون منونة، وحكمها النصب.

مثل:

– يقول الكفيف: يا رجلًا، خذ بيدي.

– ويقول المتسول: يا محسنين، لله.

– ويقول الخطيب: يا غافلًا، تنبه، و يا ظالمًا، عد إلى الحق.

 

4 – النكرة المقصودة:

    وهي التي يقصد بها شخص محدد، وحكمها البناء على ما ترفع به في محل نصب منادى.

مثل:

– قال المدرس: يا طالبُ، قف وأجب.

– يا واقفُ، اجلسْ.

– يا متكلمون، اسكتوا.

 

5 – العَلَم المفرد:

    وهو ما ليس مضافًا و لا شبيهًا بالمضاف، وإن كان مثنى أو مجموعًا، وحكمه البناء على ما يرفع به في محل نصب منادى.

 مثل:

– يا محمدُ، كن يقظًا.

– يا دعاءُ، ساعدي أمك في أعمال المنزل.

– يا مصر، انهضي.

– يا محمدان، قوما إلي الصلاة.

– يا محمدون، شكرًا لتعاونكم.

 

إعراب المنادى:

– المنادى المضاف، والشبيه بالمضاف، والنكرة غير المقصودة:

إعرابه: منادي منصوب.

– والمنادى النكرة المقصودة، والعَلَم المفرد: مبنيان على ما يرفعان به (الضمة – الألف – الواو) في محل نصب.

 

نداء ما فيه (أل ):

س1: كيف يمكن نداء اسم يبدأ بــ (أل )؟

جـ:  عند نداء ما فيه (أَلْ )، نأتي قبله بـ (أيُّها ) للمذكر، و (أيَّتُهَا ) للمؤنث، أو اسم إشارة مناسب لنوع المنادي.

مثل:

أيها العادلون – أيها الطالبان – أيها المسلمون – أيتها الفتاة – أيتها المسلمتان أيتها المسلمات – يا هذا الطالب – يا هذان الطالبان – يا هؤلاء القادمون.

‏ويصبح الإعراب كالتالي:

أي: منادي مبني على الضم في محل نصب؛ لأنها تعامل معاملة النكرة المقصودة.

الهاء: حرف زائد للتنبيه.

العادلون:  كل ما بعد (أيها – أيتها ) لو كان اسمًا مشتقًا يعرب صفة مرفوعة.

ويجوز أن يعرب الاسم المعرف بـ (أل) بدلا مرفوعا إذا كان اسمًا جامدا.

مثل: يا أيها الرجل – يا أيتها المرأة.

 

نداء لفظ الجلالة (الله ):

    إذا كان المنادى لفظ الجلالة (الله ) تقول: يا ألله (بهمزة قطعٍ ), وقد تحذف ياء النداء. ويعوض عنها بميم مشددة مفتوحة دلالة على التعظيم. مثل: اللهمَّ يا فاطر السماوات، أغثنا.

إعراب (اللهمَّ ): منادي مبني على الضم في محل نصب، والميم عوضًا عن حرف النداء المحذوف.

 

ملاحظات:

1 – يجوز حذف حرف النداء بكثرة , إذا كان (يا ) دون غيرها.

 مثل :

– “يوسف أعرض عن هذا “.

– ” رب أرني أنظر إليك “.

– أيها الرجل – أيتها الفتاة. والتقدير: يا يوسف ويا رب ويا أيها. ويا أيتها.

 

2 – يجوز حذف ياء المتكلم في يا أبي، والتعويض عنها بتاء التأنيث. مثل: يا أبتِ.

 

3 – الترخيم هو حذف آخر المنادى جوازا للتخفيف، وذلك إذا كان مفردًا علمًا زائدًا على ثلاثـة أحـرف مثل:  يا سُعا: يا سُعادُ. يا فاطم: يا فاطمةُ. يا صاح: يا صاحبُ.